لائحة ترامب تستثني سياسيي ودبلوماسيي ورجال أعمال العراق

المدى برس/ بغداد أكد السفير الأميركي لدى بغداد، دوغلاس سيليمان، اليوم الأربعاء، أن قرار ترامب الأخير بحظر العراقيين من دخول الولايات المُتحدة، استثنى الدبلوماسيين والسياسيين ورجال الأعمال، مؤكداً أن المنع "يتعلق بالجانب السياحي فقط"، فيما دعا وزير التخطيط سلمان الجميلي، الإدارة الأميركية، إلى تنظيم العلاقة بين بغداد وواشنطن بحسب الاتفاقية المشتركة. وقالت وزارة التخطيط في بيان تلقت (المدى برس)، نسخة منه، إن "وزير التخطيط الدكتور سلمان الجميلي، التقى السفير الأميركي دوغلاس سيليمان في العراق"، مبيناً أن "الجميلي بحث مع سيليمان، تداعيات قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب القاضي بمنع دخول رعايا عدد من الدول بينها العراق إلى أراضي الولايات المتحدة". وبحسب البيان، أكد الجميلي، أن "العلاقات العراقية - الأميركية، علاقات جيدة وليس من مصلحة البلدين أن تواجه هذه العلاقات أيّ تحديات أو مشكلات"، داعياً الجانب الأميركي إلى "إعادة النظر بهذا القرار، لا سيما مع وجود اتفاقية مشتركة تنظم العلاقة بين البلدين". من جانبه أكد سيليمان، أن "قرار منع رعايا عدد من الدول من الدخول إلى أميركا، جاء بناءً على وجود قلق أمني قد يهدد بلاده"، لافتاً إلى أن "الدبلوماسيين والسياسيين والتجار ورجال الأعمال العراقيين غير مشمولين بقرار المنع، وبإمكانهم السفر إلى الولايات المتحدة، إنما المنع يتعلق فقط بالجانب السياحي". وأشار سيليمان إلى أن "واشنطن تحرص على تطوير العلاقات الثنائية مع العراق ودعمه في مجال مكافحة الإرهاب والقضاء على داعش"، وفقاً للبيان. وكان الرئيس الأميركي الجديد دونالد ترامب، وقّع الجمعة (27 من كانون الثاني 2017)، على منع منح تأشيرات دخول الولايات المتحدة لسبع دول ذات الغالبية المُسلمة بينها العراق.