كنيسة أميركية ترفع الأذان احتجاجاً على قرار ترامب

المدى برس/ بغداد رُفع صوت الأذان في مدينة بوسطن بولاية ماساتشوسيتس الأميركية، إلا أنه لم يكن منبعثاً من مسجد المدينة، وإنما من كنيسة. واختارت كنيسة المدينة، رفع الأذان تعبيراً منها على رفض قرار ترامب، منع دخول المسلمين للولايات المتحدة من سبعة بلدان ذات غالبية مسلمة. وتجمع المواطنون بالمئات أمام الساحة المحاذية لكنيسة ترينيتي، للمشاركة في الاحتجاج والتعبير عن فرحهم بهذه الخطوة التي تعبر عن وحدة الأميركيين بغض النظر عن معتقداتهم الدينية. وقام المسؤولون بالكنيسة بفرش السجاد في الساحة المجاورة لتمكين المسلمين من أداء الصلاة، وتناقل النشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي صور المسلمين وهم يؤدون الصلاة بجانب الكنيسة، فضلاً عن نشر الحساب الرسمي للكنيسة على موقع فيس بوك، صورة للمسلمة منيرة أحمد، التي ارتدت العلم الأميركي على شكل حجاب، وهي الصورة التي تحولت إلى رمز للاحتجاجات النسائية بواشنطن الأسبوع الماضي.