علاوي يدعو لتطبيع الأوضاع في المناطق المحررة من (داعش)

المدى برس/ بغداد دعا نائب رئيس الجمهورية إياد علاوي، اليوم الخميس، إلى ضرورة زيادة الدعم لحل معاناة النازحين عن محافظتي الأنبار ونينوى، وتطبيع الأوضاع في المناطق المحررة من (داعش)، وفيما أكد على أهمية تبني منظمة التعاون الإسلامي لـ"مصالحة وطنية حقيقية"، عدّت المنظمة قرار حظر سفر رعايا سبع دول إسلامية للولايات المتحدة، تمييزاً "يخل بجهود التحالف العالمي". وقال بيان لمكتب علاوي تلقت (المدى برس)، نسخة منه، إن "نائب رئيس الجمهورية إياد علاوي، استقبل بمكتبه، سفير منظمة التعاون الاسلامي لدى العراق صالح الشاعري"، مبيناً أن "الطرفين ناقشا جملة من القضايا المرتبطة بتطورات الأوضاع في العراق والمنطقة وسير الحرب على الإرهاب". ونقل البيان عن علاوي تأكيده ضرورة حل "قضية النازحين في الموصل والأنبار وحزام بغداد والمناطق الأخرى وأهمية زيادة الدعم لمعالجة معاناتهم وتطبيع الأوضاع في المناطق المحررة"، مشدداً على "أهمية مبادرة المنظمة في رعايتها لمصالحة وطنية حقيقية". وأعربت منظمة التعاون الإسلامي عن "قلقها إزاء قرار حظر دخول رعايا سبع دول اسلامية اراضي الولايات المتحدة"، عادةً إياه "قراراً تمييزياً يخلُّ بجهود التحالف العالمي للقضاء على التطرف والارهاب"، بحسب البيان.