ميركل تلتقي أردوغان وتعبر عن "قلقها" بشأن الحريات

المدى برس/ بغداد عبرت المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، اليوم الخميس، عن قلقها إزاء حرية التعبير في تركيا، وذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في أنقرة. وقالت ميركل "فصل السلطات وحرية التعبير يجب أن يكونا مضمونين" في التعديل الدستوري الذي يريده أردوغان، ويفترض أن يعرض على استفتاء عام في نيسان المقبل، مضيفة أنها "أعربت عن قلقها أيضاً حيال وضع حرية الصحافة في تركيا". ويأتي حديث ميركل بعد يوم واحد من صدور تقرير سنوي كشف، أن تركيا تعرضت إلى أكبر تراجع في مستوى الحريات، من بين 195 دولة حول العالم خلال عام 2016. ومن جانبه، قال أردوغان إن "المحادثات مع ميركل تركزت على التطورات في سوريا والعراق وبحر إيجه إلى جانب التعاون في مكافحة الإرهاب وأزمة اللاجئين". وكانت ميركل وصلت إلى أنقرة في وقت سابق الخميس، في أول زيارة لها منذ المحاولة الانقلابية الفاشلة في يوليو من العام الماضي. وتوترت العلاقات بين الدولتين، بعد حملة "التطهير" التي شنتها أنقرة على المعارضين في أعقاب المحاولة الانقلابية، فضلاً عن مزاعم تركيا بأن ألمانيا تؤوي متشددين أكراداً ومن اليسار المتطرف وهو ما تنفيه الأخيرة. وإلى جانب المسؤولين الأتراك، من المتوقع أن تلتقي المستشارة الألمانية مع أعضاء في أحزاب المعارضة العلمانية والموالية للكرد.