حمودي يدعو لـ"تحقيق شراكة اقتصادية واسعة" بين العراق والتشيك

المدى برس / بغداد دعا نائب رئيس مجلس النواب، همام حمودي، اليوم الخميس، إلى "تحقيق شراكة اقتصادية واسعة" بين العراق والتشيك، وفيما أكد تطلع العراق إلى أن يكون "مركز جذب لمستثمري الخارج"، كشف اقتصاديون تشيكيون، قرب افتتاح بيت اقتصادي لهم في محافظة البصرة. وقال النائب الأول لرئيس مجلس النواب، همام حمودي، خلال لقائه ممثلي الغرف الاقتصادية والتجارية واتحاد الصناعة والنقل التشيكية ومجموعة من رجال الأعمال في براغ، اليوم، بحسب بيان لمكتبه تلقت (المدى برس) نسخة منه، إن "أولويات السياسة الاقتصادية في العراق هي تنمية الموارد غير النفطية وتأهيل جميع الشركات الحيوية الصناعية"، مبيناً أن "العراق يتطلع ليكون مركز جذب لمستثمري الخارج وتطوير موارده غير النفطية". وأضاف حمودي أن "هناك فرصة جيدة لإعادة إعمار نينوى بعد تحريرها وكذلك بقية المناطق المحررة التي دمرها الإرهاب، بعد تحسن الوضع الأمني وإقرار جملة التوصيات والتشريعات النيابية والقرارات الحكومية التي تسهم بتشجيع جذب المستثمرين وأصحاب رؤوس الأموال إلى العراق وتحقيق شراكة اقتصادية واسعة ". داعياً إلى "تشجيع جذب المستثمرين وأصحاب رؤوس الأموال لتحقيق شراكة اقتصادية واسعة". فيما أعرب اقتصاديون تشيكيون "رغبتهم بتوطيد التعاون مع العراق بشكل مباشر وسريع"، داعين "رئيس البرلمان التشيكي ووزيري الصناعة والتجارة للمجيء إلى العراق". وأكد الاقتصاديون "قرب افتتاح البيت التشيكي في محافظة البصرة لعرض المنتجات الوطنية التشيكية" بحسب البيان.