العمليات المشتركة تعلن اكتمال خطط المرحلة الثالثة من عمليات "قادمون يا نينوى"

المدى برس/ بغداد أعلنت قيادة العمليات المشتركة، اليوم الخميس، عن تنفيذ ضربات "تعبوية دقيقة" على مواقع تنظيم (داعش) في الساحل الأيمن من مدينة الموصل(405كم شمال بغداد)، وفيما أشارت إلى اكتمال كافة الخطط الخاصة بالمرحلة الثالثة من عمليات "قادمون يا نينوى"، أكدت أن للحشد الشعبي "دوراً كبيراً" في قطع إمدادات التنظيم باتجاه سوريا. وقال المتحدث باسم القيادة العميد يحيى رسول، في حديث إلى (المدى برس)، إنه "تم استكمال جميع الخطط الخاصة بالمرحلة الثالثة من عمليات قادمون يا نينوى"، مشيراً الى أن "القوات الأمنية بانتظار اوامر القائد العام للقوات المسلحة وإعلان ساعة الصفر". وأضاف رسول، أن "هناك ضربات تدريبية وتعبوية تقوم بها طائرات القوة الجوية العراقية وباشتراك طائرات التحالف الدولي أيضاً وفق معلومات استخبارية دقيقة بهدف تدمير قدرات عناصر التنظيم الارهابي بالساحل الأيمن للموصل واستهداف قيادات أمنية وعسكرية للتنظيم لإضعاف منظومة القيادة والسيطرة له". وأكد رسول، أن "قوات الحشد الشعبي في المحور الغربي كان لها دور كبير في عمليات قطع طرق الإمداد لعناصر تنظيم داعش الارهابي، لاسيما من الأراضي السورية باتجاه الاراضي العراقية وباتجاه مدينة الموصل تحديداً"، مؤكداً أن "قوات الحشد أدت الواجبات المكلفة بها بشكل دقيق وهي قطع شرايين التنظيم الارهابي".