الشرطة الاتحادية : (داعش) يفقد السيطرة على عناصره في أيمن الموصل

المدى برس/ بغداد أعلن قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت، اليوم الخميس، عن تمركز قواته بكامل جاهزيتها جنوب مدينة الموصل(405كم شمال بغداد)، فيما أكد فقدان (داعش) سيطرته على عناصره في الجانب الأيمن من المدينة. وقال جودت في بيان مقتضب تلقت (المدى برس)، نسخة منه، إن "قطعات الشرطة الاتحادية، تتمركز جنوب الموصل بكامل جاهزيتها، والعدو يفقد السيطرة على عناصره في الجانب الأيمن". وكانت قيادة العمليات المشتركة، أعلنت اليوم الخميس، عن تنفيذ ضربات "تعبوية دقيقة" على مواقع تنظيم (داعش) في الساحل الأيمن من مدينة الموصل(405كم شمال بغداد)، وفيما أشارت إلى اكتمال كافة الخطط الخاصة بالمرحلة الثالثة من عمليات "قادمون يا نينوى"، أكدت أن للحشد الشعبي "دوراً كبيراً" في قطع إمدادات التنظيم باتجاه سوريا. وكان مصدر أمني في محافظة نينوى، أفاد اليوم الخميس، بأن طيران الجيش والتحالف، بدأ بشن غارات "مكثفة" على مواقع تنظيم (داعش) في الجانب الغربي لمدينة الموصل(405كم شمال بغداد)، تمهيداً للتوغل البري في مناطق الجانب الأيمن من المدينة. وكانت قيادة عمليات قادمون يانينوى أعلنت، يوم الثلاثاء (الـ24 من كانون الثاني 2017)، تحرير الجانب الأيسر لمدينة الموصل من سيطرة تنظيم (داعش)، وفيما أشارت إلى بذل "جهود كبيرة وتضحيات جسيمة" من أجل الحفاظ على حياة أهالي المدينة، أكدت تفوق "إرادة" القوات المشتركة على "تحصينات و تكتيكات" التنظيم المتطرف.